منوعات

وزير الاتصالات: إطلاق مصر سياسة الحوسبة السحابية أولا للاستفادة من المميزات الاقتصادية والتكنولوجية

أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن هناك اتجاها عالميا نحو زيادة الاهتمام بتكنولوجيات الحوسبة السحابية، لحفظ الكم الكبير الذى ينتجه العالم فى اليوم الواحد من البيانات، والذى يصل إلى نحو 2.5 مليار جيجا بايت؛ مضيفا أن مصر أطلقت سياسة الحوسبة السحابية أولا من خلال المجلس الأعلى للمجتمع الرقمى، إدراكا منها بأهمية تكنولوجيا الحوسبة السحابية وما تتيحه من مميزات اقتصادية وتكنولوجية، حيث تمكن الجهات الحكومية من تجنب أى هدر فى مواردها الحوسبية، وأن تضفى على منتجاتها الحوسبية مرونة فى استخدام المزيد من الموارد دون تخطيط طويل مسبق.

جاء ذلك فى كلمة الدكتور عمرو طلعت خلال فعاليات قمة “هواوى كلاوود”، التى نظمتها شركة هواوى بحضور تشانج تشاو يانج الوزير المفوض بسفارة جمهورية الصين الشعبية لدى مصر.

وفى كلمته أوضح الدكتور عمرو طلعت أنه تم تشكيل لجنة حكومية على أعلى مستوى تستضيفها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف إعداد خطة لمؤسسات الدولة وهيئاتها ووزاراتها لكى يتاح لها المميزات التقنية والاقتصادية المرتبطة بسياسة الحوسبة السحابية أولا؛ مؤكدا أنه يتم التخطيط لكى تكون كل الموارد الحوسبية والأدوات البرمجية التى تستخدمها الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة متاحة على السحب الحوسبية المحلية، لتمكين هذه الشركات من استخدامها دون اللجوء لسحب حوسبية خارج مصر، وما يستتبعه ذلك من إنفاق بالعملة الصعبة.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى تزايد أهمية البيانات مع الأهمية المتزايدة والتسارع المطرد فى تكنولوجيات الذكاء الاصطناعى؛ حيث تعد البيانات قوام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي؛ منوها إلى أنه كلما زاد حجم البيانات المتاحة كلما تمكن القائمون على منظومات الذكاء الاصطناعى من زيادة دقة ما تنتجه من مؤشرات ونتائج.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن تكنولوجيات الحوسبة السحابية أصبحت ركنا أساسيا فى البنية التحتية الرقمية بكافة الدول المتقدمة مع تعاظم أهمية البيانات والاتساع المطرد حجمها؛ مشيرا إلى توقعات خبراء الصناعة بتعاظم البيانات من حيث الحجم والأنواع وما تعكسها؛ لافتا إلى تسارع الدول فى إنتاج المزيد من البيانات بلغتها لتعكس حضارتها وعلمها ونشر ثقافتها والترويج لقيمها.

وخلال فعاليات القمة؛ أعلنت شركة هواوى كلاود، الرائدة فى مجال تكنولوجيا السحابة، عن إطلاق منطقة سحابية جديدة في مصر لتكون مركزًا إقليميًا للخدمات السحابية لشركة هواوي فى منطقة شمال أفريقيا باستثمارات 300 مليون دولار، لتكون بذلك أول شركة تطلق سحابة عامة فى مصر، وتساهم المنطقة السحابية الجديدة فى دعم التحول الرقمى للصناعات المختلفة.

وقالت جاكلين شى، رئيسة خدمة التسويق والمبيعات العالمية لشركة هواوى كلاود: “من خلال إطلاق هواوى كلاود فى القاهرة، فإننا نقدم أحدث تقنياتنا للمساهمة فى دعم مصر كمركز رئيسى بالمنطقة لإمكانات التحول الرقمي، علاوة على ذلك، يعد إطلاق المنصة السحابية الجديدة فى القاهرة خطوة مهمة فى تمكين هواوى كلاود من تقديم خدماتها للعملاء فى 28 دولة أفريقية مثل مصر وإثيوبيا والجزائر”؛ مضيفة: “كل دولة يجب أن تسعى لامتلاك قدرات الذكاء الاصطناعى اللازمة للحفاظ على ثقافتها المحلية، وأن تجتهد فى تطوير نماذج الذكاء الاصطناعى وتدريبها باللغات المحلية، مما يتيح لمختلف الصناعات أن تصبح أكثر كفاءة”.

وحضر فعاليات قمة هواوى كلاود؛ المهندس رأفت هندى نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية، والدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، والمهندس محمد شمروخ القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، والمهندس محمد نصر العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات والدكتور أحمد خطاب مدير المعهد القومى للاتصالات، وعدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والشركة المصرية للاتصالات وشركة هواوى.

الخبر الاصلي تجدة علي موقع اليوم السابع وقد قام فريق التحرير بنقل الخبر كما هو او ربما تم التعديل علية وجب التنوية عن مصدر الخبر احترما باعدة الحقوق الاصلية لنشر لاصحابها وموقع المنصة الاخبارية لن يتسني لة التحقق من جميع الاخبار المنشورة والمسؤلية تقع علي عاتق ناشريها بالموقع المشار الية سلفا وهو موقع اليوم السابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى