مكس الاخباري

دودة “الإسباجيتى” البرتقالية.. باحثون يلتقطون صورة لمخلوق غريب بخليج مونتيرى

التقط باحثون من معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيرى، صورا لدودة تشبه المعكرونة، باستخدام مركبة يتم تشغيلها عن بُعد، أثناء استكشافهم لخليج كاليفورنيا، وظهرت كمخلوق غريب متعدد الأشواك بمخالب برتقالية تشبه معكرونة السباجيتى، حسبما ذكرت شبكة “سكاى نيوز عربية”.

 

وتنتمى الدودة المكتشفة التي لم يطلق عليها بعد اسما رسميا، لفصيلة “البيرميس”، وليس لها عيون أو خياشيم، وتستخدم مخالبها الملونة لالتقاط الطعام.

 

وتعيش معظم الديدان التي أطلق عليها مجازا اسم “دودة السباغيتي”، في جحور أو أنفاق أسفل قاع البحر، وقد لوحظت وهي تسبح في الماء، أو تزحف على طول القاع للعثور على أماكن يتوافر فيها الطعام.

 

وقال ممثلو معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيري في بيان: “على الرغم من أن إعطاء اسم لنوع ما يبدو أنه عملية بسيطة، إلا أن الأمر يتطلب في الواقع الكثير من الوقت والتفاني في جمع العينات، وفحص السمات الرئيسية، وتسلسل الحمض النووى، وتعيين اسم علمي بعد ذلك”.

 

ووفقا للمعهد، فإنه من غير الواضح بالضبط مدى العمق الذى يمكن أن تتواجد فيه هذه الدودة، لكن معظم المشاهدات حدثت على عمق أقل من 2000 متر تحت السطح، حسبما نقل موقع “ساينس أليرت” المتخصص بالأخبار العلمية.

 

وتسلط “دودة السباجيتى” هذه الضوء على قلة معرفة العلماء بأنواع أعماق البحار، والأدوار التي تلعبها مثل هذه الكائنات في أنظمتها البيئية.

 

ويعد الاستكشاف المستمر لأعماق المحيطات والمخلوقات التي تعيش فيها أمرا مهما للغاية، خاصة وأن العديد من النظم البيئية في أعماق البحار تتدهور بسبب الممارسات البشرية المدمرة.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر جول العرب منصة مصر