مكس الاخباري

كرة سلة وبرنامج نووي.. هوامش روسية أمريكية على متن أزمة أوكرانيا


فيما المعارك مستعرة في أوكرانيا، يدون الساسة الأمريكيون والروس هوامش على حرب بين البلدين وإن كانت “غير مباشرة”.

ومنذ إطلاق روسيا عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا في فبراير/شباط الماضي، تعمل الولايات المتحدة على ضمان إخفاق موسكو عبر دعم كييف بالسلاح، وإرهاق موسكو بعقوبات اقتصادية قاسية، لكن يبدو أنها باتت تؤلم الجميع.

من جهته، لا يبدو الكرملين عازما على تبسيط الأمر على ساكن البيت الأبيض، وقد عمد الطرفان إلى وضع الضغط على الطرف الآخر متى كان ذلك ممكنا، لفتح هوامش على متن حرب لا تزال مستعرة.

ملف تبادل السجناء

ومن بين تلك الملفات الساخنة قضية تبادل السجناء، حيث قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الجمعة إن موسكو مستعدة لمناقشة تبادل السجناء مع واشنطن من خلال القنوات الدبلوماسية القائمة، وذلك بعد يوم من صدور حكم على نجمة كرة السلة بريتني جرينر بالسجن تسع سنوات في تهمة تتعلق بالمخدرات.

وأضاف لافروف “نحن مستعدون لمناقشة هذا الموضوع ولكن في إطار القناة التي تم الاتفاق عليها بين الرئيسين بوتين وبايدن”.

وتابع “إذا قرر الأمريكيون اللجوء مرة أخرى إلى الدبلوماسية الشعبية … فهذا من شأنهم بل أقول إنها مشكلتهم”.

وكان الكرملين قد حذر الولايات المتحدة في وقت سابق من اللجوء إلى “دبلوماسية مكبرات الصوت” في قضية جرينر، قائلا إن ذلك لن يؤدي إلا إلى عرقلة الجهود المبذولة لتأمين تبادل محتمل للسجناء.

والحكم على جرينر، الذي وصفه الرئيس جو بايدن، بأنه “غير مقبول”، يمكن أن يمهد الطريق لمبادلة سجناء بين الولايات المتحدة وروسيا تشمل الرياضية البالغة من العمر 31 عاما وتاجر أسلحة روسي.

وقدمت الولايات المتحدة بالفعل ما سماه وزير الخارجية أنتوني بلينكن “عرضا ملموسا” لتأمين إطلاق سراح الأمريكيين المحتجزين في روسيا ومن بينهم جرينر والجندي السابق في مشاة البحرية بول ويلان.

وتم القبض على جرينر، الحاصلة على ميدالية ذهبية أولمبية مرتين ونجمة الرابطة الوطنية لكرة السلة النسائية، في 17 فبراير/ شباط في مدينة شيريميتيفو بموسكو بتهمة حمل زيت الحشيش في حقائبها.

وقالت جرينر، التي تم وصف القنب الطبي لها في الولايات المتحدة لتخفيف الآلام الناجمة عن الإصابات المتكررة، إنها ارتكبت خطأ غير مقصود عندما وضعت عبوة زيت الحشيش في حقائبها أثناء هرولتها للقيام برحلتها. وأقرت بالذنب في التهم الموجهة إليها لكنها أصرت على أنها لم تتعمد انتهاك القانون الروسي.

واستخدام القنب للأغراض الطبية والترفيهية غير قانوني في روسيا.

ملف نووي

وفي سياق الضغوط المتبادلة، قال لافروف إن الولايات المتحدة تحاول جعل الاتفاق النووي الإيراني المعدل صفقة جديدة وهذا غير مقبول.

ويشير وزير الخارجية الروسي لمحاولات واشنطن إحياء الاتفاق النووي مع إيران الذي انسحبت منه إبان ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018.

وكانت المفاوضات مجمدة منذ يونيو/حزيران الماضي بين الدول الكبرى وإيران على خلفية تمسك طهران بشروط ترى الولايات المتحدة أنها خارج صلب الاتفاق النووي ومن بينها وضع الحرس الثوري الإيراني على القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية.

وانتهت آخر محادثات غير مباشرة وجيزة بين إيران والولايات المتحدة في قطر الشهر قبل الماشي دون إحراز أي تقدم، مما أدى إلى تفاقم إحباط الدبلوماسيين الغربيين الذين يتهمون طهران بالتعنت، فيما يلقي المسؤولون الإيرانيون باللوم على الولايات المتحدة في حالة الجمود ، قائلين إن طهران مستعدة للتوقيع إذا تم استيفاء شروطها.

ومنتصف الأسبوع الجاري، أعربت إيران عن استعدادها للعودة إلى مائدة التفاوض.

لكن روسيا تسعى على ما يبدو لإبقاء الضغط على الولايات المتحدة بدعم خصومها في مختلف الساحات.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر جول العرب منصة مصر