مكس الاخباري

نملك شبكات تواصل مفتوحة مع الصين ولا نسعى لأزمة


قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن بلاده تملك شبكات تواصل مفتوحة مع الصين ولا تسعى لحدوث أزمة.

وأضاف بلينكن، خلال مؤتمر صحفي، أن “المناورات العسكرية الصينية تصعيد غير مسبوق، رغم أن زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، لتايوان كانت سلمية”.

وأوضح أن “الصين استغلت زيارة بيلوسي لتايوان للشروع في تنفيذ تصرفات استفزازية، بكين تعمل على تغيير الوضع في تايوان منذ فترة”.

وتابع: “لا ندعم استقلال تايوان ولكن نحن نعارض تغيير الوضع الراهن بالقوة، وسنستمر في استخدام مضيق تايوان في التجارة”.

وأكد على أن بلاده “ستتخذ خطوات لتعزيز أمن حلفائنا في المحيط الهادئ”، لافتا إلى أن واشنطن لن تُستفز بالتصرفات الصينية.

وأعرب عن تضامن الولايات المتحدة مع اليابان في “مواجهة إجراءات الصين الخطيرة”.

ودعا بكين إلى أن “لا تتخذ زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكية لتايوان كذريعة لإجراءاتها الاستفزازية”، مضيفا: “الخلافات بين الصين وتايوان تحتاج إلى حل سلمي ودبلوماسي، ومن واجبنا نحن والصين أن نتصرف بمسؤولية”.

 وتوقع بلينكن انضمام دول أخرى للإطار الاقتصادي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وتستمر المناورات العسكرية الصينية في المناطق المحيطة بتايوان، منذ زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي بيلوسي إلى تايبيه.

وعقّب وزير الخارجية الصيني وانج يي، على زيارة بيلوسي مجددا، في تصريحات له الخميس، بقوله إن “زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي لتايوان استفزازية، وكان مخطط لها من قبل الولايات المتحدة”.

وأضاف: “بكين بذلت جهودا دبلوماسية عظيمة، لكنها لن تسمح بتأذي مصالحها الأساسية”، لافتا إلى أن “زيارة بيلوسي لتايوان عمل جنوني ولا يتسم بالمسؤولية أو المنطق”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر جول العرب منصة مصر