مكس الاخباري

ظهور فيديو لطالبة نيرة أشرف من داخل المشرحة غارقة بالدماء

بعد صدور الحكم على المتهم محمد عادل بالإعدام شنقا بعد إحالة أوراقه للمفتي، الذي قام بقتل زميلته أمام الحرم الجامعي الطالبة نيرة أشرف بجامعة المنصورة، بسبب أنه كان يحبها حب جنونا.

ظهر فيديو جديد لطالبة نيرة أشرف مسرب من داخل المشرحة، حيث انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي غارقة في الدماء وملابسها ملطخة بالدماء، وبجسدها عدة طعنات وجروح متفرقة في أنحاء الجسم بعد الواقعة، مما أثار الفيديو حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل وصفوا الفيديو بأنه صعب وغير إنساني.

وهذا إلا أثاره الضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعندما شاهد أسرة المقتولة نيرة أشرف هذا، قاموا باتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وذلك من خلال التقدم ببلاغ رسمي إلى النائب العام ضد مسرب فيديو المشرحة.

وصرح أشرف عبد القادر والد الضحية أن هذا  فيديو أمر بشع، لأنه كشف عورات ابنتهم عقب قتلها على يد زميلها الطالب محمد عادل، حيث قالت “شروق أشرف” شقيقة الضحية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن “أصعب مشهد نشوف أختنا في المشرحة، وحسبنا الله ونعم الوكيل في متعاطفين مع القاتل الذي مثل بجثتها وأطاح بحياتها غدرا”.

ومن ناحية آخر أوضح الدكتور أحمد حشيش، مدير مستشفى المنصورة العام الجديد “الدولي سابقا”،  أن حقيقة الفيديو المتداول هو “ليس مصور داخل المشرحة الخاصة بالمستشفى لأن المشرحة لا يوجد بها تروللي ولا يعمل داخل المشرحة ممرضات أو سيدات والفيديو موضح أنه من قامت بالتصوير هي سيدة.

وأشار حشيش إلي أن المشرحة استقبلت الحالة من مستشفى العام القديم، وليس لها أي علاقة بانتشار الفيديو وأعتبره أنه انتهاك لحرمة الموتى.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر جول العرب منصة مصر