مكس الاخباري

رفضت “القطة السافلة” خوفا من مرتضى منصور


أكدت الفنانة المصرية غادة إبراهيم، انتهاء التحقيق معها من قبل نقابة المهن التمثيلية المصرية على خلفية خلافها مع الفنانة إلهام شاهين والإعلامية بوسي شلبي في عزاء الفنان الراحل سمير صبري.

وقبل نحو شهر أعلنت نقابة المهن التمثيلة، تحويل الفنانة غادة إبراهيم للتحقيق، بسبب توجيهها سهام نقد للفنانة المصرية إلهام شاهين والإعلامية بوسي شلبي، بدعوى أنهما منعاها من ركوب الحافلة التي تقلهم من القاهرة إلى مكان دفن سمير صبري بالإسكندرية، ما أدى إلى تخلفها عن حضور مراسم الدفن وتشييع الجثمان إلى مثواه الأخير.

وقالت الفنانة غادة إبراهيم في حديث خاص لـ”العين الإخبارية”، إن التحقيقات معها انتهت دون توجيه أي عقوبة عليها، سواء باللوم أو بالإيقاف عن العمل، وإنها تمارس عملها حالياً وتقوم بعمل بروفات مسرحية جديدة لها على خشبة مسرح سينما ريفولي بوسط العاصمة المصرية القاهرة.

وستجسد فيها شخصية “ليلة”، وهي طالبة مستهترة وغير مهتمة بدراستها الجامعية، وتعاني من الفشل في الدراسة والحياة بوجه عام، ولكن ستتغير حياتها للأفضل بعد مقابلة حبها الحقيقي، وتتغير دائرة معارفها وأصدقائها، فتتعامل مع أصحاب العزيمة والإرادة القوية، وتدرك أنه لا يوجد في الحياة معنى مستحيل.

وعن سبب رفضها تقديم أغنية “القطة السافلة” التي أعلنت الفنانة المصرية حورية فرغلي غنائها، قالت: “جرأة الكلمات جعلتني أشعر بالخجل، وامتنعت عن غنائها خوفاً من مرتضى منصور لأنه كان ممكن يحبسني مدى الحياة”.

وأضافت: “قبول الفنانة حورية فرغلي تقديم هذه الأغنية كان أمراً غريباً بالنسبة لي، رغم حبي لها وتعاطفي معها خاصة بعد خضوعها لأكثر من عملية في الآونة الأخيرة، ولكنني أشعر أنها ستضيع تاريخها بسبب هذه الأغنية”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر جول العرب منصة مصر