منوعات

تفسير القرطبي.. قل كل متربص فستعلمون من أصحاب الصراط السوي ومن اهتدى

نتوقف اليوم مع تفسير القرطبى لآخر آيات سورة طه في قوله تعالي: قُلْ كُلٌّ مُّتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَىٰ (135).

قل كل متربص فتربصوا أي قل لهم يا محمد كل متربص؛ أي كل المؤمنين والكافرين منتظر دوائر الزمان ولمن يكون النصر.

فستعلمون من أصحاب الصراط السوي ومن اهتدى يريد الدين المستقيم والهدى والمعنى فستعلمون بالنصر من اهتدى إلى دين الحق وقيل : فستعلمون يوم القيامة من اهتدى إلى طريق الجنة وفي هذا ضرب من الوعيد والتخويف والتهديد ختم به السورة، وقرئ ( فسوف تعلمون )، وقال أبو رافع : حفظته من رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ؛ ذكره الزمخشري ومن في موضع رفع عند الزجاج .

وقال الفراء يجوز أن يكون في موضع نصب مثل والله يعلم المفسد من المصلح . قال أبو إسحاق : هذا خطأ ، لأن الاستفهام لا يعمل فيه ما قبله، و من هاهنا استفهام في موضع رفع بالابتداء؛ والمعنى: فستعلمون أصحاب الصراط السوي نحن أم أنتم ؟ . قال النحاس والفراء يذهب إلى أن معنى من أصحاب الصراط السوي من لم يضل وإلى أن معنى ومن اهتدى من ضل ثم اهتدى.

وقرأ يحيى بن يعمر وعاصم الجحدري ( فسيعلمون من أصحاب الصراط السوى ) بتشديد الواو بعدها ألف التأنيث على فعلى بغير همزة؛ وتأنيث الصراط شاذ قليل، قال الله تعالى : اهدنا الصراط المستقيم فجاء مذكرا في هذا وفي غيره.

وقد رد هذا أبو حاتم قال: إن كان من السوء وجب أن يقال السوءى وإن كان من السواء وجب أن يقال : السيا بكسر السين والأصل السويا . قال الزمخشري : وقرئ ( السواء ) بمعنى الوسط والعدل ؛ أو المستوي . النحاس وجواز قراءة يحيى بن يعمر والجحدري أن يكون الأصل ( السوءى ) والساكن ليس بحاجز حصين ، فكأنه قلب الهمزة ضمة فأبدل منها واوا كما يبدل منها ألف إذا انفتح ما قبلها . تمت والحمد لله وحده .

الخبر الاصلي تجدة علي موقع اليوم السابع وقد قام فريق التحرير بنقل الخبر كما هو او ربما تم التعديل علية وجب التنوية عن مصدر الخبر احترما باعدة الحقوق الاصلية لنشر لاصحابها وموقع المنصة الاخبارية لن يتسني لة التحقق من جميع الاخبار المنشورة والمسؤلية تقع علي عاتق ناشريها بالموقع المشار الية سلفا وهو موقع اليوم السابع الخبر الاصلي هنا
اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى