مكس الاخباري

عالم سابق في ووهان الصينية يفجر مفاجأة ويزعم: أمريكا مسئولة عن تسرب كورونا

كرر أحد العلماء الذين عملوا سابقاً في مختبر ووهان لعلم الفيروسات بالصين، الرواية التي ظهرت مع تفشي كورونا مطلع العام 2020، زاعما أن “الفيروس من صنع الإنسان، وأنه تسرب من المختبر الذي أثار جدلاً واسعاً منذ بدء تفشي الوباء”.

وقال أندرو هوف، في كتابه الجديد “الحقيقة حول ووهان”، الذي، أوردته “العربية نت”، إن كورونا تسرب من مختبر ووهان منذ أكثر من عامين، وألقى باللوم على السلطات الأمريكية في أكبر فشل استخباراتي للولايات المتحدة منذ 11 سبتمبر 2001، وفق ما نقلت “نيويورك بوست”.

واضاف هوف الذي عمل في مختبر ووهان في السابق، ضمن فريق تابع لمنظمة غير ربحية مقرها نيويورك تدرس الأمراض المعدية، إن “التجارب التي كانت تجرى بالمختبر كانت تفتقد إلى إجراءات الأمان اللازمة، ما أدى إلى تسرب الفيروس في النهاية”.

وألقى العالم الأمريكي في كتابه باللوم على الحكومة الأمريكية في تسرب الفيروس، بسبب تمويلها للدراسات التي كانت تتم بالمختبر، دون التأكد من اتخاذه لإجراءات السلامة البيولوجية المناسبة، وإجراءات إدارة المخاطر.

ودرست منظمة EcoHealth Alliance التي عمل هوف في فريقها فيروسات كورونا المختلفة في الخفافيش منذ أكثر من عقد، بتمويل من المعاهد الوطنية للصحة، وأقامت علاقات وثيقة مع مختبر ووهان.

وزعم أيضا أن “الصين علمت منذ اليوم الأول لتفشي الوباء أن هذا الفيروس معدّل وراثياً.

وتتحمل حكومة الولايات المتحدة المسؤولية عن نقل التكنولوجيا الحيوية الخطرة إلى الصينيين.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر