مباريات اليوم

أبرز 5 سقطات للنجوم في كأس العالم قطر 2022.. مواقف كارثية

تنتهي اليوم مرحلة دور المجموعات ببطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، لقد قدمت البطولة عددًا من المفاجآت بالفعل. لقد خرج عدد من أكبر المنتخبات الوطنية وأكثرها شهرة في العالم من المونديال العربي مبكرًا.

خرجت فرق مثل ألمانيا وبلجيكا والدنمارك والمكسيك من البطولة، كان أداؤهم في كأس العالم لكرة القدم 2022 مخيبًا وتميز بعدم قدرة العديد من اللاعبين على الارتقاء إلى مستوى المناسبة.

بدون مزيد من اللغط، دعونا نلقي نظرة على أكثر خمسة عروض فردية مخيبة للآمال من قبل النجوم في كأس العالم لكرة القدم 2022.

كريستيان روميرو

5 كريستيان روميرو (الأرجنتين) – السعودية

فازت السعودية على الأرجنتين 2-1 في المباراة الافتتاحية لكأس العالم 2022. كانت واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم. كان فريق ليونيل سكالوني في 36 مباراة متتالية دون هزيمة قبل المباراة وكانوا منبهرين بالخروج بشكل مريح.

اختار سكالوني الذهاب مع ثنائي قلب الدفاع المفضل لديه من كريستيان روميرو ونيكولاس أوتاميندي. ومع ذلك، كانت هناك شكوك حول لياقة روميرو قبل المباراة لأنه لم يلعب مع توتنهام هوتسبير منذ شهر. لم يفعل اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا الكثير لتهدئة هذه المخاوف بمجرد بدء المباراة.

تعرض روميرو للضرب مرات ومرات من قبل المهاجمين السعوديين. بدا ضعيفًا وخسر أمام الشهري مما أدى إلى التعادل للسعودية، لم يستطع روميرو فعل أي شيء بخصوص الهدف الثاني للسعودية وكان غير قادر على اللعب بعد مرور ساعة.

أوناي سيمون

4 أوناي سيمون (إسبانيا) – اليابان

خاض أوناي سيمون مباراة منسية إلى حد كبير في مراحل المجموعات من كأس العالم لكرة القدم 2022، حيث وضع فريقه في ورطة عدة مرات في المباراة ضد ألمانيا وكان محظوظًا لأنه أفلت من العقاب.

وفي المباراة ضد اليابان، كان يجب على سيمون أن ينقذ الهدف الافتتاحي لريتسو دوان بشكل مثالي لكنه فشل، وبعد ذلك استمر في لعب تمريرات محرجة لزملائه في الفريق والتي كان من الصعب السيطرة عليها.

تلقى سايمون هدفين في مرماه أمام اليابان وكان بسهولة أسوأ لاعب في المباراة.

نيكلاس زوله

3 نيكلاس زوله (ألمانيا) – اليابان

بدأ نيكلاس زوله كلاعب ظهير ضد اليابان وبدا وكأنه بعيد المنال تمامًا. لم يبد مرتاحًا على الإطلاق ولم يقدم شيئًا في الهجوم. وكان مسؤولاً بشكل مباشر عن هدف فوز اليابان بالدقيقة 83 والذي سجله تاكوما أسانو.

لقد كان عميقًا جدًا داخل نصف ملعبه، زوله هو قلب دفاع ونشره في الجناح الأيمن كان قرارًا محيرًا من المدرب هانسي فليك لم يتراجع المدرب الألماني عن انتقاداته لقلب دفاع بوروسيا دورتموند في مقابلته بعد المباراة.

وقال فليك: “نيكلاس ببساطة يجب أن ينتبه. لقد لعب معه في الجانب لأنه تخلى عن خطوتين أو ثلاث خطوات. هذه أخطاء فردية كان علينا دفع ثمنها اليوم”.

كيفن دي بروين

2 كيفن دي بروين (بلجيكا) – المغرب

عانت بلجيكا من أكبر مفاجآت كأس العالم 2022، حيث خسرت 2-0 أمام المغرب في مباراتها الثانية في دور المجموعات. لقد تجاوز الجيل الذهبي لبلجيكا أوج عهده الآن. احتل الشياطين الحمر صدارة تصنيفات الفيفا لثلاث سنوات بين 2018 و 2021.

لكنهم تراجعوا وتحولوا إلى وحدة عادية إلى حد ما، وكثير من لاعبيهم لم يعودوا يؤدون على مستوى عالٍ. كيفن دي بروين هو أفضل لاعب في الوقت الحالي، لكن خاض بطولة للنسيان في كأس العالم 2022.

لقد كان أحد أسوأ لاعبي بلجيكا أمام المغرب. خلق لاعب مانشستر سيتي فرصة واحدة فقط في المباراة وخسر الاستحواذ 27 مرة في المباراة، كما لم يسجل دي بروين أي لمسات في منطقة الجزاء حيث سقطت بلجيكا في هزيمة مخيبة للآمال.

لوكاكو

1 روميلو لوكاكو (بلجيكا) – كرواتيا

على الرغم من الأداء الضعيف في المباراتين ضد كندا والمغرب، كان بإمكان بلجيكا التأهل إلى الأدوار الإقصائية بالفوز على كرواتيا. كان لديهم الكثير من الفرص لوضع حد للمباراة، لكن مهاجمهم، روميلو لوكاكو، قدم أحد أسوأ العروض في نهائيات كأس العالم 2022 حتى الآن.

دخل لوكاكو في الشوط الثاني، وسدد اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا في القائم عند مرور ساعة. ثم أهدر فرصة جديدة لتسجيل الهدف الأول بعد رأسية من مسافة قريبة.

ثم أهدر فرصة أخرى جاءت من تمريرة دي بروين، وحصل لوكاكو على فرصة ذهبية للفوز بالمباراة في الدقائق الأخيرة. ومع ذلك، أرسل المهاجم العرضية بعيدة عن الشباك، ليكون سببًا رئيسيًا في وداع منتخب بلاده المبكر للمونديال.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر