مكس الاخباري

الفلسطينيون يحيون ذكرى استشهاد ياسر عرفات بالضفة الغربية وقطاع غزة

وفي محافظة رام الله والبيرة، جابت مسيرة الشوارع، بمشاركة فرق كشفية، وأقيم مهرجان مركزى أمام ضريح الشهيد، وقال نائب رئيس حركة “فتح” محمود العالول، إن ما يجرى هو وقفة وفاء لقائد الشعب الفلسطيني وقائد الأحرار في العالم، وملهم كل حركات التحرر، فهو قائد استثنائي واليوم نستعيد نهجه وقيمه لنتمكن من إكمال المسيرة حتى نحقق ما استشهد من أجله. 


وأضاف “في هذه المرحلة نواجه الكثير من الصعوبات وهو ما نراه من زحف لليمين الفاشي للاحتلال الإسرائيلي لحكومته، ما يضعنا أمام أخطار تهدد أرضنا ومستقبلنا وقدسنا وأقصانا، ما يتطلب الوحدة الوطنية، وإعطاء أولوية لمواجهة هذه التحديدات، لافتا إلى أنه لابد من استمرار الضغط على المجتمع الدولي من أجل توفير الحماية لشعبنا الفلسطيني”. 


من ناحيته، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف في كلمة الفصائل الوطنية، “اليوم وبعد 18 عاما من اغتيال الشهيد المؤسس الرمز ياسر عرفات اعتقدوا أنهم يمكن أن يمسوا بثوابت الشعب الفلسطيني وبمنظمة التحرير الفلسطينية، ولكننا نؤكد أننا سنبقى متمسكين بها، فكل مذابح الاحتلال ومجازره منذ 100 عام فشلت في إنهاء القضية الفلسطينية”. 


وخرج مئات الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، إحياء لذكرى استشهاد ياسر عرفات، وتوافد المشاركون من كافة محافظات القطاع، إلى ساحة “الكتيبة” بحي الرمال، للمشاركة في المهرجان المركزي الذي دعت إليه حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”. 
ورفع المشاركون، الأعلام الفلسطينية، ورايات حركة فتح، وصور الرئيس الشهيد ياسر عرفات. 

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر