منوعات

مزايا وحقائق مدهشة كان يتمتع بها العامل خلال الحياة المصرية القديمة

شهرة العمال في مصر القديمة موثقة جيدًا، ولكن العديد من جوانب حياة العمال لا تزال غير معروفة، وفيما يلي ست حقائق أقل شهرة حول كيفية عيش العمال المصريين قديما، وهو ما رصده موقع ancient orgnins.

أولاً: لم يكن كل العمال محصورين في الأعمال الشاقة، فقد كان بعضهم يتدرب على القيام بأدوار إدارية مثل الكتبة أو المحاسبين، وكانت هذه المناصب تحظى باحترام كبير، كان بعض العمال يشغلون هذه الأدوار أيضاً، وهو ما يشير إلى فرص الارتقاء الاجتماعي.

ثالثاً: تشير الأدلة الأثرية إلى أن العمال كانوا من العمال المهرة الذين حصلوا على تعويضات عن جهودهم في بناء الاهرامات، تشير النتائج إلى أن القوة العاملة كانت تعيش في المستوطنات القريبة وتتمتع بمزايا مختلفة. 

رابعاً: كان العمال في الأسر الملكية غالباً ما يحظون بحياة أفضل من حياة الفلاحين، فقد كان تقديم الخدمات للأسرة الملكية أو النبلاء يمنحهم مكانة أعلى وظروفاً معيشية أفضل وفرصاً أكبر للتقدم، ومن المرجح أن تكون هذه المعاملة التفضيلية خياراً استراتيجياً لضمان الولاء والثقة.

خامساً: كان للعمال المصريين بعض الحقوق القانونية، فعلى الرغم من وضعهم كممتلكات، كان بوسعهم كسب الدخل وتكوين الأسر وامتلاك الممتلكات في حالات معينة. وكانت هذه الحماية القانونية متقدمة نسبياً مقارنة بالثقافات القديمة الأخرى.

سادسا: فى كثير من الأحيان كان العمال المثقلون بالديون يخدمون لفترة محدودة فقط حتى يتم سداد ديونهم، مما يوضح درجة من الحراك الاجتماعى.

الخبر الاصلي تجدة علي موقع اليوم السابع وقد قام فريق التحرير بنقل الخبر كما هو او ربما تم التعديل علية وجب التنوية عن مصدر الخبر احترما باعدة الحقوق الاصلية لنشر لاصحابها وموقع المنصة الاخبارية لن يتسني لة التحقق من جميع الاخبار المنشورة والمسؤلية تقع علي عاتق ناشريها بالموقع المشار الية سلفا وهو موقع اليوم السابع الخبر الاصلي هنا
اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى